أبرز العناوين

 

  • المشنوق وقع مرسوم دعوة الهيئات ... والمهلة حتى 20 آذار
    صيغة باسيل -2 اعتراضات من الحلفــــــاء والخصوم
    عباس ولوبان ومسؤولون عسكريون اميركيون فـــي بيروت

    المركزية- بين توقيع وزيرالداخلية نهاد المشنوق مرسوم دعوة الهيئات الناخبة من باب الواجب الدستوري واعتبارات شهر رمضان التقنية، والمواقف الدولية الاكثر تقدما ووضوحا من ضرورة اجراء الانتخابات في موعدها، دخل مأزق قانون الانتخاب مرحلة موغلة في التعقيدات والتجاذبات الداخلية وسط تضاؤل الفرص المتاحة للتوصل الى توافق اللحظة الاخيرة على قانون جديد. وعزز هذا الانطباع تنامي مناخ الخلاف الحاد، ولئن بقي حتى الساعة تحت سقف الانضباط، بين حزب الله وفريقي "المستقبل" والقوات اللبنانية، وتحديدا رئيس الحكومة سعد الحريري ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع عقب موقف امين عام حزب الله السيد حسن نصرالله من المملكة العربية السعودية، وما استتبعه من ردود فعل سلبية. 20 ...

حوري: خطـوات متقدّمـة فــي مناقشــات "المختـلط"
مراعاة الهواجس وتساوي "الربح والخسارة" يحكمان مسارها

المركزية- تواصل القوى السياسية رحلة التفتيش عن صيغة مشتركة لقانون الانتخاب تُجرى على اساسها الانتخابات النيابية المُقرر اجراؤها هذا العام. ففي حين تغيب عن الواجهة الاعلامية الاجتماعات الرباعية واللجان الحزبية، تنشط "خلف الجدران المُغلقة" المشاورات الموزّعة بين مقار رسمية وحزبية لايجاد القانون المُنتظر قبل دعوة الهيئات الناخبة في 21 الجاري.

واوضح عضو كتلة "المستقبل" النائب عمّار حوري لـ "المركزية" "ان النقاش في صيغة القانون "المختلط" لا يزال مستمراً، وهناك خطوات متقدّمة "لا بأس" بها تم تجاوزها"، مشيراً الى "ان المشاورات تنطلق من 3 اساسيات: ضرورة وضع قانون جديد للانتخاب، مراعاة هواجس مختلف القوى السياسية واخيراً ان تكون فرص الربح والخسارة "متساوية" بين الجميع قبل انطلاق الانتخابات، اي الا يشعر اي فريق مُسبقاً بالربح الاكيد او الهزيمة الاكيدة كي ينصرف الى التحضير للاستحقاق".

واكد رداً على سؤال "ان مبدأ "النسبية الكاملة" خارج النقاش بالنسبة لنا كـ "تيار المستقبل".

الى ذلك، اعتبر حوري "ان إنجاز الموازنة العامة بات ضرورة وطنية"، مشدداً على "اهمية ان تكون موازنة تُحاكي تحديات 2017 وان تتضمّن اصلاحات على الصعد كافة".

من جهة ثانية، لفت حوري الى "ان التحذير الذي اطلقته الخارجية الاميركية امس بتجنّب رعاياها السفر الى لبنان، ليس جديداً، اذ دأبت السلطات الاميركية على اطلاق هذا التحذير "الروتيني" الذي يصدر كل ستة اشهر تقريباً"، مُشيداً "بالاستقرار الامني الذي ينعم به لبنان مقارنة بالوضع المتفجّر من حولنا".

Share
 

للاشتراك في
الخبر اليومي

 
 

للاشتراك في الخبر اليومي

 
 
 
  جميع الحقوق محفوظة - وكالة الأنباء المركزية © 2017
Powered by Paul S