أبرز العناوين

  • تلامذة رتباء للجيش

    المركزية- اعلنت وزارة الدفاع الوطني- قيادة الجيش، في بيان، عن حاجتها إلى تعيين تلامذة رتباء بطريقة المباراة، من بين المدنيين والعسكريين من الذكور فقط. على الراغبين التعيين بصفة تلميذ رتيب، التقدم ...
  • توقيفات

    المركزية- أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي توقيف 61 مطلوباً أمس بجرائم: مخدرات - سرقة - سلب - احتيال - اطلاق نار. بدورها، أوقفت دورية من مفرزة استقصاء الشمال في بلدة العيون العكارية ...
  • موجز أمني

    المركزية- ادعى المواطن وليد سلطي الاسمر (20 عاما)، لدى مخفر شتورا انه اثناء انتقاله على متن سيارته نوع "مرسيدس" رقم اللوحة 399466/م وبوصوله الى محلة تعنايل مقابل دير تعنايل، استوقفه ابراهيم المصطفى طالبا ...
  • بعد استقالة المقدح والانسحابات من اللجنة العليا
    إطار أمني جديد لمخيم عين الــــحلوة قريبا؟

    المركزية- بعدما علّقت حركة "فتح" وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية مشاركتها في اللجنة الامنية العليا الفلسطينية التي تتألف من 16 فصيلا وتتولى الاشراف على عمل القوة الامنية في مخيم عين الحلوة، بات المخيم ...
 

  • المشنوق وقع مرسوم دعوة الهيئات ... والمهلة حتى 20 آذار
    صيغة باسيل -2 اعتراضات من الحلفــــــاء والخصوم
    عباس ولوبان ومسؤولون عسكريون اميركيون فـــي بيروت

    المركزية- بين توقيع وزيرالداخلية نهاد المشنوق مرسوم دعوة الهيئات الناخبة من باب الواجب الدستوري واعتبارات شهر رمضان التقنية، والمواقف الدولية الاكثر تقدما ووضوحا من ضرورة اجراء الانتخابات في موعدها، دخل مأزق قانون الانتخاب مرحلة موغلة في التعقيدات والتجاذبات الداخلية وسط تضاؤل الفرص المتاحة للتوصل الى توافق اللحظة الاخيرة على قانون جديد. وعزز هذا الانطباع تنامي مناخ الخلاف الحاد، ولئن بقي حتى الساعة تحت سقف الانضباط، بين حزب الله وفريقي "المستقبل" والقوات اللبنانية، وتحديدا رئيس الحكومة سعد الحريري ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع عقب موقف امين عام حزب الله السيد حسن نصرالله من المملكة العربية السعودية، وما استتبعه من ردود فعل سلبية. 20 ...

سـنبذل جهودنا لمواكبة العهد وحماية الانتخابات النيابيـة
قهوجي: ماضون في تعزيز قدراتنا ونتابع ملف العسكريين

المركزية- شدد قائد الجيش العماد جان قهوجي على أن الجيش سيبذل أقصى الجهود لمواكبة مسيرة العهد، خصوصا لجهة حماية الانتخابات النيابية المرتقبة، مؤكدا مضي المؤسسة في تعزيز قدراتها بالتعاون مع الدول الصديقة، ومطمئنا إلى متابعة ملف العسكريين المخطوفين مع الجهات المعنية حتى النهاية، وعدم تفويت أي فرصة ممكنة أو وسيلة متاحة في سبيل كشف مصيرهم وعودتهم إلى كنف عائلاتهم ومؤسستهم.

عقد قهوجي في اليرزة، على مدى يومين، اجتماعات مع أركان القيادة وقادة الوحدات الكبرى وضباطها، حيث عرض لهم الأوضاع الدولية والمحلية وشؤون المؤسسة العسكرية، ثم أعطى توجيهاته اللازمة في ما يتعلق بمهمّات الوحدات في المرحلة المقبلة، وفي مقدمها الدفاع عن الوطن ضدّ تهديدات العدو الإسرائيلي، ومكافحة الإرهاب والحفاظ على مسيرة الأمن والاستقرار في البلاد.

وأشار العماد قهوجي إلى أن اكتمال عقد المؤسسات الدستورية بانتخاب العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية، وتشكيل حكومة وعودة المجلس النيابي إلى ممارسة دوره التشريعي، أدّى إلى تعزيز الاستقرار في البلاد، ومشددا على أن الجيش سيبذل أقصى الجهود على المستوى الأمني، لمواكبة مسيرة العهد وتحقيق تطلعاته، خصوصاً لجهة حماية استحقاق الانتخابات النيابية المرتقبة.

وفي ما يتعلق بوضع الجيش، أكّد أن القيادة ماضية في تعزيز قدراته العسكرية من أسلحة وذخائر ومعدات وتدريب نوعي بالتعاون مع الدول الصديقة، خصوصاً بعدما حقّقت هذه المؤسسة إنجازات كبيرة وحاسمة في مواجهة الإرهاب وشبكاته التخريبية.

وعن قضية العسكريين المخطوفين لدى التنظيمات الإرهابية، شدّد على متابعة هذا الملف مع الجهات المعنية حتى النهاية، وعدم تفويت أي فرصة ممكنة أو وسيلة متاحة في سبيل كشف مصيرهم وعودتهم إلى كنف عائلاتهم ومؤسستهم.

Share
 

للاشتراك في
الخبر اليومي

 
 

للاشتراك في الخبر اليومي

 
 
 
  جميع الحقوق محفوظة - وكالة الأنباء المركزية © 2017
Powered by Paul S